النظام الغذائي الغنيّ ببروتينات الصويا

فقد اثبتت دراسة نُشرت في Journal of Nutritional of Biochemistry أنّ النظام الغذائيّ الغنيّ ببروتينات الصويا قد يكون علاجًا تكميليًّاً فعّالًا ضد أمراض التهابات الأمعاء، وتمَّ الحصول على هذه النتائج بإجراء اختبارات على الفئران وخلايا الأمعاء. وهذا اكتشاف مهمّ لأنّ أمراض التهابات الأمعاء، بما فيها التهاب القولون التقرّحي، ومتلازمة كرون (التهاب القولون المستمر أو الدوري)، تشكّل بدورها عامل خطر للإصابة بمرض سرطان القولون. وتُعرف كذلك بمرض "التهاب القولون IBD" والذي يصيب حوالى 4 ملايين شخص حول العالم.


وقد أجرى الباحثون في جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكيّة، دراسة لمعرفة ما إذا كانت البروتينات المركّزة من الصويا، سيكون لها تأثير مضادّات الأكسدة وعلاج سيتوبروتيكتيفي "علاج مضاد للقرحة"، في الخلايا المعويّة المزروعة للإنسان وتخفيف شدّة الالتهاب لدى الفئران المصابة بمرض مشابه لالتهاب القولون التقرّحي.

يجب إجراء دراسات جديدة على الإنسان


أثبتت نتائج هذه الدراسة، أنّ تركيزًا نسبته 12 في المئة، من بروتينات الصويا، عمل على تحسين فقدان وزن الجسم وخفّض الانتفاخات في أمعاء الفئران، التي تعاني مرض التهاب الأمعاء. كما ساعد على تخفيض مستويات التهاب القولون لدى الخنازير، وحسّن مقاومة الجدار المعوي.


ولأنّ بروتينات الصويا مكوّن غذائيّ مستخدم على نطاق واسع، ويُستخدم مرارًا كبديل عن اللحوم، ويطلق عليه البروتينات النباتيّة الغنيّة، يقدّر الباحثون أنّ من الممكن إجراء مثل تلك الدراسات على بني البشر، في المستقبل القريب.

 

أضف تعليق
مزيد من نصائح الشيف

تسجيل الدخول

بحث متقدم
التصنيفات
الشيف
المطبخ